الأربعاء, نوفمبر 30, 2022
الرئيسيةالرئيسيةمبادرة فريدة بالمغرب والهدف منها "توفير الكهرباء"

مبادرة فريدة بالمغرب والهدف منها “توفير الكهرباء”

أطلق المغرب هذا الأسبوع مبادرة هي الأولى من نوعها لتشجيع المواطنين على توفير الطاقة من خلال تخصيص “مكافأة” للأشخاص الذين سيسجلون أقل استهلاك للكهرباء.

ستمنح “المكافأة” التي أعلنت عنها وزيرة انتقال الطاقة والتنمية المستدامة ليلى بنعلي لمن استطاع تخفيض حجم استهلاكهم للكهرباء خلال شهري نوفمبر وديسمبر من هذا العام ومقارنة بالسنة العودة. .

وتأتي هذه المبادرة في سياق ارتفاع فاتورة استيراد الطاقة في المملكة ، والتي بلغت تكلفتها أكثر من 103.05 مليار درهم نهاية أغسطس 2022 ، مقابل 45.16 مليار درهم نهاية أغسطس 2021.

الغرض من المبادرة

يراهن المغرب ، من خلال هذه المبادرة الجديدة لاقتصاد الطاقة الكهربائية ، على توفير أكثر من 5٪ من الطاقة خلال شهري نوفمبر وديسمبر ، وهو ما يعادل الاستهلاك الشهري لمدينة كبيرة بحجم طنجة (شمال). ).

وبحسب بيانات المكتب الوطني للكهرباء ، بلغ حجم الاستهلاك المسجل لجميع أنواع الجهد الكهربائي في شهري نوفمبر وديسمبر 2021 أكثر من 5.5 تيراواط ساعة في نوفمبر 2022.

أكد محمد حميد ، مدير الطاقات المتجددة وكفاءة الطاقة بوزارة انتقال الطاقة والتنمية المستدامة ، أن الهدف من هذه المبادرة هو تشجيع المستهلكين على التوفير في الطاقة الكهربائية خلال هذا الشهر والشهر المقبل ، مقابل الحصول على ” مكافأة “حافز في عام 2023.

وأضاف حميد ، في تصريح لـ “سكاي نيوز عربية” ، أن احتساب هذه “المكافأة” التي ستكون مكافأة طاقة يستفيد منها المستهلك مجانًا ، ستعتمد على كمية الطاقة التي يتم توفيرها.

وأوضح المتحدث الرسمي أن هذه المبادرة تأتي في سياق الارتفاع غير المسبوق في أسعار الطاقة على المستوى الدولي ، الأمر الذي أثر سلبا على عدد من دول العالم ، من بينها المغرب الذي يعتمد على استيراد 90٪ من احتياجاته من الطاقة.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات