الأربعاء, نوفمبر 30, 2022
الرئيسيةالرئيسيةتعزيز مكانة الصحراء المغربية في المناهج المدرسية هو محور مؤتمر وطني بمراكش

تعزيز مكانة الصحراء المغربية في المناهج المدرسية هو محور مؤتمر وطني بمراكش

استضافت قاعة الاجتماعات الكبيرة للمجلس الجماعي بمراكش ، شارع محمد السادس ، مساء الجمعة ، أعمال ندوة وطنية بعنوان “الصحراء المغربية وضرورة تعزيز مكانتها في المناهج المدرسية”.

الندوة التي نظمتها المنظمة المغربية للوحدة الوطنية والمجلس الوزاري بجيليز ، شهدت مشاركة مجموعة من الأساتذة والموظفين والمهتمين بقطاع التعليم والطلاب ، بحضور مدير الأكاديمية الجهوية للتربية. والتكوين ، رئيس المجلس الوزاري لجيليز ، وأعضاء المكتب الوطني للمنظمة المغربية للوحدة الوطنية ، وممثل الاتحاد الوطني لأولياء الأمور للطلاب المغاربة.

وقد تم تنظيم هذه الندوة مع الأخذ بعين الاعتبار أن قضية الصحراء المغربية هي القضية الوطنية الأولى للمملكة ، واهتمام مختلف الفاعلين المؤسسيين ، وكذلك الجهات الفاعلة في المجتمع المدني ، في إطار تفعيل الدبلوماسية الموازية التي أمر بها الملك ، مقابل تضاؤل ​​حضورها في المناهج المدرسية المغربية.

وأوصى المشاركون في الندوة الهامة بضرورة إعلام الشباب باستمرار الصراع المصطنع والتطورات في هذه القضية بأسلوب محدث.

كما اشتملت توصيات الندوة على ضرورة إعادة النظر في حجم وطبيعة وجود قضية الصحراء على مستوى التعليم الثانوي والإعدادي بشكل خاص ، نظرا لحساسية المرحلة التعليمية ، وإدراج القضية الوطنية في الدروس المضمنة في اختبارات الشهادة لضمان تأثيرها وتأثيرها على المرشحين للامتحانات ، وإدراج اقتراح الحكم الذاتي في الدروس المقدمة باعتباره الأكثر رسمية والأكثر واقعية للنزاع المصطنع.

كما طُلب منه تخصيص ميزانيات لضمان احتفال الطلاب بالأعياد الوطنية دون إثقال كاهل أسرهم مالياً ودون إبعادهم عن الأحداث الوطنية ، وصياغة مجزأة للتربية المدنية في مراكز تدريب المعلمين لإعدادهم بطريقة تضمن مشاركتهم في جهود لتزويد الطلاب بآليات الدفاع عن وطنهم

من جهتهم ، ساهم طلاب ثانوية بن عباد من مختلف المستويات في التوصيات باقتراح تخصيص يوم كامل في كل جلسة دراسية لمسألة الوحدة الترابية ، بحيث يخصص اليوم بأكمله لفهم السؤال وتعلم الترافع. معها ، تحت إشراف أساتذة وخبراء ، بشرط أن يكون في جميع مراحل التعليم الابتدائي حتى البكالوريا ، وبالتالي سيتحدث المغرب كله في ذلك اليوم بلغة واحدة ، وهو تحدي الصحراء المغربية.

وتجدر الإشارة إلى أن الندوة نُظمت في إطار مصلحة المنظمة المغربية للوحدة الوطنية لمسألة الوحدة الترابية والوطنية ، وهي المحور الرئيسي لعمل المنظمة ، ووفقًا للبرنامج. لمديرية كيليز كونسيل بمراكش بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء ، وهي حدث محوري في تاريخ القضية الوطنية.

وتهدف الندوة بشكل أساسي إلى إثارة التساؤل حول وجود مسألة الصحراء المغربية في الكتب المدرسية في مختلف القطاعات التربوية وضعف حضور السؤال الأول للمغاربة في المناهج الدراسية ، وسبل معالجة هذا النقص من قبل المعنيين. السلطات ، والانفصال عن المناهج الدراسية القائمة على الجانب الاحتفالي الذي يتم استدعاؤه عند الحديث عن ذكرى المسيرة الخضراء ، دون إبلاغ الطلاب بتفاصيل مهمة عن القضية ، ومن سيقوم بتدريبهم وتجنيدهم للدفاع عن سبب وجودهم. الدولة الأولى.

مقالات ذات صلة

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

الأكثر شهرة

احدث التعليقات